حدائق الرئيس

حدائق الرئيس romanzo da scaricare in pdf

Autore:

Mohsen Ramli

Visualizzazioni:

544

Lingua:

Arabo

Valutazione:

0

Dipartimento:

letteratura

Numero di pagine:

271

Dimensione del file:

4292688 MB

qualità del libro :

Bene

scarica un libro:

29

Notifica

Se sei contrario alla pubblicazione del libro, contattaci [email protected]

Mohsen al-Ramli è uno scrittore, accademico, traduttore e poeta iracheno residente in Spagna. È nato nel 1967 nel villaggio di Sudira, nel nord dell'Iraq. Ha conseguito il dottorato, con un voto eccellente e lode, presso l'Università di Madrid (Autonoma) presso la Facoltà di Filosofia e Lettere per la sua tesi (Gli effetti della cultura islamica su Chisciotte) nel 2003. È fratello del compianto Lo scrittore iracheno Hassan Mutlaq. Si distingue per la scrittura in arabo e spagnolo e alcuni suoi libri e testi sono stati tradotti in molte lingue come spagnolo, inglese, francese, italiano, tedesco, portoghese, turco, russo, catalano, albanese, finlandese e curdo Ha inoltre tenuto numerose conferenze e partecipato a numerosi seminari, serate e conferenze e fiere del libro in Iraq, Giordania, Marocco, Spagna, Portogallo, Kuwait, Lussemburgo, Qatar, Colombia, Algeria, Libia, Messico, Costa Rica e Emirati Arabi Uniti . Nel 1997 ha fondato, in collaborazione con lo scrittore Abdelhadi Saadoun, una casa e rivista (Lawah) in Spagna, e attualmente lavora come professore all'Università americana di Saint Louis a Madrid. Ha anche risieduto in Giordania negli anni 1993-1994 e risiede in Spagna dal 1995 ed è ancora lì fino ad ora.

Descrizione di Il libro

حدائق الرئيس romanzo pdf letto e scaricato da Mohsen Ramli

على الخط الفاصل بين السلطة والناس، أو بين الجلاد والضحية، تتحرك رواية (حدائق الرئيس)، وتقول من خلال هذه الحركة حكايات ثلاثة من أبناء العراق كلهم (أبناء شق الأرض) التوصيف الذي اختاره "محسن الرملي" لثلاثة أبطال استثنائيين: طارق بن ظاهر إمام المسجد، عبد الله بن شق الأرض وصار ابن صالح، وإبراهيم بن سهيل الدمشقي. ولد الثلاثة سنة 1959 في أشهر متتالية، ومنذ حَبوهم ولعبهم عراة المؤخرات، في التراب قرب أمهاتهم المتجمعات بجوار التنانير، أو أمام أبواب بيوتهن، في المساءات، لتبادل الثرثرة وأخبار الناس التي يسمينها (عُلوم)، صاروا أصدقاء لا يفترقون إلا للنوم في دور الأهل وأحياناً يبيت أحدهم في دار الآخر إذا ما زعل من أهله أو تأخر في السهر. معاً أصيبوا بمرض الحصبة ومعاً شُفوا منه، معاً تعلموا المشي والسباحة وصيد العصافير، تربية الحمام، سرقة البطيخ والرمان وألعاب الرماية والاختباء وكرة القدم. معاً دخلوا المدرسة وكانوا يدافعون عن بعضهم أمام اعتداءات بقية التلاميذ، ويدرسون للامتحانات وسط الحقول أو في غرفة أحدهم ليلاً. هذا الفضاء الروائي ينهض به خطاب له مواصفاته الخاصة، سواء على مستوى السرد أو الحوار أو اللغة، فعلى مستوى السرد يتحرك الروائي بين الوقائع والذكريات، وكثيراً ما تشكل الذكريات ملاذاً من الوقائع القاسية وهنا تجنح اللغة السردية نحو الوصف، "... قالوا: ماذا نفعل يا شيخ.. أندفن الرؤوس لوحدها أم ننتظر حتى نعثر على أجسادها وندفنها سوية؟ لقد قُتلوا في بغداد، أو في الطريق إليها، وبغداد الآن فوضى تغص بالجثث المجهولة والمفخخات والأجانب والكذب، وربما من الاستحالة العثور على جثثهم...". وعلى مستوى الحوار، نجح الروائي في المزج بين طريقتي السرد والعرض في تصوير الشخصيات وخطاباتها، فيتخذ لصوته دوراً في الكشف عن نوازعها وأفكارها وسلوكها، وتباين أصواتها ونبراتها الاجتماعية المختلفة، وحتى مواقعها كما في حديثه عن "قصور الشعب": "... سيادته يقول إنها قصور للشعب، فهو يحب الشعب والشعب يحبه. كما أنها تعطي صورة مشرفة عنا، وتُبين للضيوف الأجانب الذين يزورون بلدنا مدى العز الذي يعيش فيه الشعب العراقي..." وهذا ما يعزز البعد الواقعي للتناقض/الهوة بين السلطة والشعب ويعكس أيضاً روح المجتمع الذي تتناوله. أما اللغة فهي على قدر من السلاسة والوضوح، تجنح نحو تصويرية إنشائية جميلة تبقى محافظة على المضمون والوقائع، وأكثر تعبيراً عن الخصوصية العراقية، الاجتماعية والفردية لمنطوق الشخصيات ومراميها الحيوية. وهكذا استطاع "محسن الرملي" أن يُعبر عن أكثر حالات الإحباط البشري والشعور بعبثية الأقدار أمام مصير شعب بأكمله، تتبدل الوجوه ويبقى الظلم، والجلاد، أصبح فرنجي برنجي كما يقول اللبنانيون، فعلى مدى نصف قرن، لم تتبدل حياة الناس البسطاء، الحروب، الحصار، المقابر الجماعية وفوضى الاحتلال، التي يضيع فيها دم إبراهيم، كرمز للدم العراقي، في هذه الرواية بين فلول نظام سابق وأتباع نظام تلاه. "حدائق الرئيس" هي أكثر من رواية، هي حكاية وطن، بين عراق الأمس وعراق اليوم، يصوغها محسن الرملي، ليفضح من خلالها زيف ديمقراطيات العالم المتقدم، وهو يجرب أسلحته في صدور أبناءنا...

Recensione del libro

0

out of

5 stars

0

0

0

0

0

Book Quotes

Top rated
Latest
Quote
there are not any quotes

there are not any quotes

Altri libri Mohsen Ramli

ذئبة الحب والكتب
ذئبة الحب والكتب
Romanzi letterari
594
Arabic
Mohsen Ramli
ذئبة الحب والكتب libro pdf letto e scaricato da Mohsen Ramli
تمر الأصابع
تمر الأصابع
Romanzi letterari
546
Arabic
Mohsen Ramli
تمر الأصابع libro pdf letto e scaricato da Mohsen Ramli
الأدب الإسباني في عصره الذهبي
الأدب الإسباني في عصره الذهبي
letteratura
545
Arabic
Mohsen Ramli
الأدب الإسباني في عصره الذهبي libro pdf letto e scaricato da Mohsen Ramli
الفتيت المبعثر
الفتيت المبعثر
Romanzi letterari
520
Arabic
Mohsen Ramli
الفتيت المبعثر libro pdf letto e scaricato da Mohsen Ramli

Altri libri Romanzi letterari

خان الخليلي
خان الخليلي
1473
Arabic
Naguib Mahfouz
خان الخليلي libro pdf letto e scaricato da Naguib Mahfouz
السراب
السراب
1097
Arabic
Naguib Mahfouz
السراب libro pdf letto e scaricato da Naguib Mahfouz
عصر الحب
عصر الحب
1158
Arabic
Naguib Mahfouz
عصر الحب libro pdf letto e scaricato da Naguib Mahfouz
ليالي ألف ليلة
ليالي ألف ليلة
1175
Arabic
Naguib Mahfouz
ليالي ألف ليلة libro pdf letto e scaricato da Naguib Mahfouz

Add Comment

Authentication required

You must log in to post a comment.

Log in
There are no comments yet.